الابداع زهرة مستوحاه من الخيال الواسع الابداع كلمه لاتحدها اسوار
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول
تم اختراق المنتدي

شاطر | 
 

 سؤال وجواب فتاوي مهما

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
NioOoiR
عضو شاد حيلة
عضو شاد حيلة
avatar

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 76
نقاط تميز : 130
العمر : 36
نفسيتي : دائماااااااااااااااااااااااا الحمدالله
تاريخ التسجيل : 13/08/2009

مُساهمةموضوع: سؤال وجواب فتاوي مهما   الأربعاء ديسمبر 09, 2009 8:26 am




سؤال وجواب فتاوي لشيوخ كبار

اسأله واجوبه مهما

السؤال
تقول السائلة : ماحكم وضع الكحل فى العين ؟

الفتوة
بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد :
الكحل فى العين للمرأة لا بأس به بل هو من زينتها المستحبة
لكن لا تخرج به كاشفة وجهها أمام الناس أو لابسة النقاب مظهرة ذلك .
والله أعلم .

المفتي الشيخ / علي ونيس



السؤال
ما حكم صبغ الشعر للمرأة ؟

الفتوى
بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد :
لا بأس إن شاء الله بصبغ الشعر بأى لون شئتى إلا إذا كان شعرك قد إبيض من الكبر فلا يجوز لكى أن تغيريه بالسواد ولكن يجوز أن تغيريه بغير السواد .
أما إذا كانت المرأة شابة صغيرة فيجوز لها أن تستخدم السواد وغيره فى صبغ الشعر وهذا على قول بعض أهل العلماء فى السواد خاصة أما فى غير السواد فيجوز صبغ الشعر بأى صورة من الصور لكن يشترط أن لا يكون ذلك تشبها بالكافرات أو الفاجرات أو الفاسقات أو من لا خلاق لهن كأن تتشبهى بممثلة أو ممن هذا طريقهم لانريد أن نذكر تلك الأعمال الخبيثة السيئة التى يقومون بها أو أن تتشبهى بإحدى الكافرات هذا أيضا ممنوع لأن النبى صلى الله عليه وسلم نهانا عن التشبه بغير المسلمين وهذا أيضا من مشابهة غير المسلمين فلا بأس إن شاء الله أن تصبغى الشعر بأى لون شئتى وبالسواد أيضا إن كنتى شابة صغيرة وبأى لون شئتى غير السواد إن كنتى إمرأة كبيرة وتريدين تغيير هذا الشعر من البياض إلى غيره .
والله أعلم

المفتي الشيخ / علي ونيس


السؤال
ماحكم مس ورق المصحف للحائض وقراءة القرآن ؟

الفتوى
بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد :
الحائض لاتمس المصحف بيدها مكشوفة بدون حائل إنما تمسك المصحف بحائل أى بفاصل بين يدها وبين المصحف لاحرج فى هذا وتقرأ من المصحف بهذه الطريقة أو تقرأ من حفظها لاحرج في ذلك .
أما الجنب فعليه أن يبادر بالاغتسال وأن يبكر به ولا يجوز له مس المصحف .
والله أعلم

المفتي الشيخ د/ عبد البديع أبو هاشم


السؤال
يقول السائل : هل يجوز وضع قدمى فى ماء به ملح طعام لعلاج الكعبين؟

الفتوى
بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد :
لا حرج فى هذا لإراحة القدمين لمن يقف كثيراً أو ما إلى ذلك فلا حرج فى هذا لأننا ماقصدنا إهانة الماء أو إهانة الملح وإنما قصدنا معالجة أرجلنا بمثل هذه الأشياء فلا حرج فى ذلك
والله أعلم .

المفتي الشيخ / عبد البديع أبو هاشم


السؤال
تقول السائلة : هل يجوز لى المسح على الحجاب أو غطاء الرأس فى الوضوء ؟

الفتوى
بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد :
الأخت الكريمة الواضح والثابت فى سنة النبى صلى الله عليه وسلم بل فى القرآن الكريم أن مسح الرأس أحد فرائض الوضوء أو أحد أركان الوضوء وقد ثبت أن النبى صلى الله عليه وسلم مسح على رأسه كاملة يأخذ يديه من مقدمة الرأس إلى المؤخرة ثم يعود بها للرجال والنساء وثبت أنه صلى الله عليه وسلم مسح على جزء منها وثبت أنه صلى الله عليه وسلم مسح على العمامة وقال الصحابي الجليل سيدنا عمر وغيره من الصحابة الكرام من لم يطهره المسح على العمامة فلا طهره الله وعليه نقول نعم يجوز المسح على غطاء الرأس .
والله أعلم

المفتي الشيخ / سامي السرساوي


السؤال
تقول السائلة : هل يجوز للمرأة أن تضحك وتمزح مع أخو الزوج ولكن ضمن حدود لأنها تعامله كأخ ؟

الفتوى
بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد :
ما أروع الإسلام وما أجمل تعاليمه فإنه دائماً وأبداً يقضى على باب الفتنة ونحن نقول للأخوات الفضليات لماذا تمزحون مع أخوة الزوج ولماذا لا نلتزم بتعاليم الإسلام ونحن لا نشك فى أحد معاذ الله ولا نتصيد التهم والأخطاء فنحن نحسن الظن بكل أخواتنا وإخواننا ولكن هذه تعاليم الإسلام فلماذا لا نلتزم بها فالزوج يجلس مع أخيه فى مكان والزوجة مع زوجة أخيه فى مكان آخر لكن على الطريقة التى نراها فى زماننا فهذا لا يجوز شرعا لأن الإختلاط مرفوض شرعا فلنتق الله ولنلتزم بحدود الله هذا درئاً للفتن وإغلاقاً للمفاسد والقلوب المريضة نسأل الله العفو والعافية .
والله أعلم .

المفتي الشيخ / سامي السرساوي

السؤال
تقول السائلة : حكم عمليات التجميل وذلك للتجمل لزوجى مع العلم أنى منتقبة ؟

الفتوى
بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد :
عمليات التجميل لا تجوز شرعاً إلا فى حالة الضرورة لأنها تغيير لخلقة الله مثلا إنسان أو إمرأة حرقت ونحتاج إلى أن نزيل هذه التشوهات فلا بأس ولا حرج أما وضع العدسات وتكبير وتصغير الثدى وخلافه فلا يجوز ذلك شرعاً لانها عبث وتغيير لخلقة الله فإذا كانت هناك ضرورة ملحة تدعوا إلى ذلك كما ذكرنا فى المثال فلا بأس ولا حرج وعليه نقول للسائلة الكريمة لاتفعلى ذلك واتقى الله .
هذا والله أعلم .

المفتي الشيخ / سامي السرساوي

السؤال
يقول السائل ما حكم عمل المرأة كطبيبة وهل يجوز للمرأة المسلمة الذهاب إلى طبيب ؟

الفتوى
بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد :
عمل المرأة المسلمة كطبيبة جائز شرعاً بل نحن نحتاج إلى ذلك في مجتمعاتنا .
أما الشق الثاني من السؤال فنقول لا يجوز الذهاب إلى طبيب إلا لضرورة خاصة إذا وجدت الطبيبة المسلمة المتخصصة في نفس المجال والعجيب من نسائنا اللاتي يتركن الطبيبة المتخصصة ويذهب للطبيب بدعوى النجاح والشهرة وهذا لا يجوز شرعاً وعليه فنقول لا يجوز للمرأة أن تتابع مع طبيب أبداً إلا لضرورة والضرورة تقدر بقدرها على سبيل المثال لا الحصر كانت هناك حالة ولادة وإذا ما انتظرنا الطبيبة المتخصصة يموت الجنين أو تموت الأم ولا يوجد إلا الطبيب فيقوم بإجراء العملية ولا حرج في ذلك ولا بأس والضرورة تقدر بقدرها .
والله أعلى وأعلم

المفتي الشيخ / سامي السرساوي


السؤال
تقول السائلة : كنت قاسية جداً مع زوجي لكنه عند الإحتضار كان يقول الجنة الجنة ثم يذكر إسمي . فما تفسير ذلك وكيف أكفر عن ذلك ؟

الفتوى
بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد :
أولاً نخاطب نساءنا بمراجعة معاملاتهن مع أ زوجهن فزوجها هو جنتها ونارها فلتنظر نفسها منه ولتطعه ما لم يأمرها بمعصية قبل أن يأتي وقت لا ينفع فيه الندم .
أما بالنسبة لشعور السائلة بالذنب عند احتضار زوجها فهي قد أفاقت ولكن ياليتك شعرت بهذا الذنب في حياته وعلى كل حال فعليها أن تستغفر الله عز وجل وتتوب إليه و أن تكثري من الدعاء له . أما قول زوجها الجنة الجنة فهذا لا يمكن أن نفسره لأن هذا من دروب الغيب لكن نقول من مات على هذا يرجى له الخير إن شاء الله .
والله أعلى وأعلم

المفتي الشيخ / هشام البيلي

السؤال
يقول السائل : ما حكم المشاركة في المسابقات التي تأتي علي التلفاز وكسب أموالها هل هو حلال أم حرام؟

الفتوى
بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد :
المشاركة في هذه المسابقات إذا كانت هادفه علميه ثقافيه إجتماعيه دينيه وليست قاصرة على التمويل الذي يأتي من رسوم الاتصالات ويتم تمويلها من جهة ثالثة ورسوم المكالمة هو رسوم المكالمات العادية فهذا جائز أما غير ذلك فهو ضحك علي العقول وأصحاب الأفق الضيق ولا يجوز المشاركة أو التعامل معهم .
والله أعلى وأعلم

المفتي الشيخ / محمد عبد الفتاح


السؤال
ما حكم عمل السرادقات في العزاء ؟

الفتوى
بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد :
فعلي المسلم ترك العصبية والنبي صلى الله عليه وسلم يقول " من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد " وعلي المسلم أن ينزل علي حكم الله عز وجل وعلى ذلك نقول أن سنة النبي صلى الله عليه وسلم هي التي تحكم وتبين لنا أن هذا العمل لا أصل له في الدين ومحرَم شرعاً حتى لو كان الإنسان معه الأموال ولكن الفقير أولى بها وطلاب العلم الذين لا يجدون ضروريات الحياة وعلينا ترك التفاخر في مثل هذه الأمور والتي يسأل عنها الميت إذا لم ينهى عن ذلك والأصل في الدين أن العزاء قاصر علي تشييع الجنازة .
والله تعالى أعلم

المفتي الشيخ / سامي السرساوي

السؤال
يقول السائل : قمت بإجراء عملية جراحية وأوصاني الطبيب بعدم التحرك فهل لي من صلاة ؟

الفتوى
بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد :
أخي الكريم إلتزم بتعليمات الطبيب ولكن صلي الصلوات الخمس كيفما تستطيع فهي لا تسقط عنك بأي حال من الأحوال و أسأل الله العظيم أن يشيفيك ويعافيك وكل المسلمين .
اللهم آمين

المفتي الشيخ / محمد عبد الفتاح


السؤال
يقول السائل : أريد الحج هذا العام ولكن عليَ قرض للبنك فهل يجوز لي الذهاب للحج ؟

الفتوى
بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد :
أخي السائل عليك بسداد القرض أولاً وذلك لأمرين :
الأول : أنه يجب عليك سداد الدين
الثاني : أن هذا الدين لبنك وهذا قرض ربوي فينبغي أن تنتهي من هذه المعاملة فإن بقي معك مال بعد سداد الدين للذهاب للحج وجب عليك وإلا فلا يجب عليك الحج هذا العام لأن الحج منوط بالإستطاعة ؟
والله تعالى أعلى وأعلم

المفتي الشيخ / هشام البيلي



love (( نور الشمس )) love
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
*سر الوفاء*
المراقبة العامة
المراقبة العامة
avatar

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 1049
نقاط تميز : 1266
العمر : 32
الموقع : طرابلس
نفسيتي : الحمد لله ولله الحمد
تاريخ التسجيل : 29/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: سؤال وجواب فتاوي مهما   الأربعاء ديسمبر 09, 2009 8:17 pm


مشكوووووره هلبه أختي نور الشمس
بارك الله فيك وجزاك الله كل خير
وفقك الله

_________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رنيم
عضو
عضو
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 42
نقاط تميز : 72
العمر : 31
نفسيتي : فوق السحاب
تاريخ التسجيل : 06/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: سؤال وجواب فتاوي مهما   الخميس ديسمبر 10, 2009 9:04 pm

مشكور اختي نور الشمس علي الموضوع الرائع




واتمني المزيد من الإبداعات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
NioOoiR
عضو شاد حيلة
عضو شاد حيلة
avatar

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 76
نقاط تميز : 130
العمر : 36
نفسيتي : دائماااااااااااااااااااااااا الحمدالله
تاريخ التسجيل : 13/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: سؤال وجواب فتاوي مهما   الخميس ديسمبر 10, 2009 10:10 pm


ميرسي ليكم اخواتي رنيم و *سر الوفاء*

وجزاكم الله خير علي المرور الجميل ده

وبارك الله فيكم



love
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ارجوانة ليبيا
عضو برونزي
عضو برونزي
avatar

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 1216
نقاط تميز : 1540
العمر : 29
الموقع : أرض الله الواسعه
نفسيتي : الحمد لله
تاريخ التسجيل : 08/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: سؤال وجواب فتاوي مهما   الجمعة ديسمبر 11, 2009 1:42 am

مشكوره اختي نور الشمس
على الموضوع القيم
بارك الله فيك وجعله في ميزان حسناتك

لكي تقديري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سما
عضو
عضو
avatar

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 36
نقاط تميز : 37
نفسيتي : رآآآآيق
تاريخ التسجيل : 01/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: سؤال وجواب فتاوي مهما   السبت ديسمبر 12, 2009 12:46 am

[u][/u]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المهاجر لوطني
عضو شاد حيلة
عضو شاد حيلة
avatar

عدد المساهمات : 80
نقاط تميز : 149
نفسيتي : لله الحمد والمنة
تاريخ التسجيل : 27/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: سؤال وجواب فتاوي مهما   الأربعاء نوفمبر 17, 2010 10:44 pm

بارك الله فيكم وجزاكم الله خير
اما بالنسبة للفتوى
فيجب وضعها بدليلها
ولا نقول قال الشيخ فلان

لان اقوال الائمة الاربعة في هذه وما اجتمعوا عليه
ان كل امرء على هذه الارض يؤخذ بقوله ويرد اليه الا قول رسول الله صلى الله عليه وسلم

مثال ( مس المصحف لغير الطاهر )

لا يوجد دليل صحيح صريح في منع المُحدِث من قراءة القرآن ، ولا من مسّ المصحف ، سواء كان حدثا أصغر أم أكبر .

أما الاستدلال بعموم قوله تعالى : ( لا يَمَسُّهُ إِلاَّ الْمُطَهَّرُونَ )
فليس بصواب – والله أعلم – ذلك أن الآية مرتبطة بما قبلها
فإن الله تبارك وتعالى قال في سياق الآيات : ( إِنَّهُ لَقُرْآَنٌ كَرِيمٌ (77) فِي كِتَابٍ مَكْنُونٍ (78) لا يَمَسُّهُ إِلاَّ الْمُطَهَّرُونَ )
فالذي في الكتاب المكنون هو ما في اللوح المحفوظ ، وقد تكرر وصف القرآن بذلك .
قال الله جل جلاله : (بَلْ هُوَ قُرْآَنٌ مَجِيدٌ (21) فِي لَوْحٍ مَحْفُوظٍ )
هذا من ناحية .
ومن ناحية أخرى فإن المقصود بـ (الْمُطَهَّرُونَ) هم الملائكة .
وأما البشر فإنهم لا يُطلق عليهم ( مطهّرون ) لأنهم يتطهرون
ولذا قال الله عز وجل في شأن البشر (إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ)
وقال في أهل قباء : (فِيهِ رِجَالٌ يُحِبُّونَ أَنْ يَتَطَهَّرُوا وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُطَّهِّرِينَ)
وقال في شأن النساء : (فَإِذَا تَطَهَّرْنَ)
فالناس يتطهّرون ، ولا يُوصفون بأنهم ( مُطهّرون )

قال ابن عباس : ( لا يَمَسُّهُ إِلاَّ الْمُطَهَّرُونَ ) قال : الكتاب الذي في السماء .

وقال مرة : يعني الملائكة .
وكذا ورد عن ابن مسعود حيث قال : هو الذكر الذي في السماء لا يمسه إلا الملائكة
قال قتادة : ( لا يَمَسُّهُ إِلاَّ الْمُطَهَّرُونَ ) قال : لا يمسه عند الله إلا المطهرون ، فأما في الدنيا فإنه يمسه المجوسي النجس ، والمنافق الرجس ، وقال : وهي في قراءة ابن مسعود ( ما يمسه إلا المطهرون ) وقال أبو العالية ( لا يَمَسُّهُ إِلاَّ الْمُطَهَّرُونَ ) قال : ليس أنتم . أنتم أصحاب الذنوب .
قال الإمام مالك أحسن ما سمعت في هذه الآية : ( لا يَمَسُّهُ إِلاَّ الْمُطَهَّرُونَ ) إنما هي بمنـزلة هذه الآية التي في عبس وتولى ؛ قول الله تبارك وتعالى : (كَلاَّ إِنَّهَا تَذْكِرَةٌ (11) فَمَنْ شَاءَ ذَكَرَهُ (12) فِي صُحُفٍ مُكَرَّمَةٍ (13) مَرْفُوعَةٍ مُطَهَّرَةٍ (14) بِأَيْدِي سَفَرَةٍ (15) كِرَامٍ بَرَرَةٍ) .


إذاً سقط الاستدلال بالآية على منع المُحدث حدثا أصغر أو أكبر من مس المصحف.
وهنا مسألة ، وهي :

ينبغي التفريق بين مس المصحف ، وبين قراءة القرآن .



وبقي الاستدلال ببعض الأحاديث التي استدل بها مَن منع الحائض أو الجُـنُـب من قراءة القرآن ، أو منع غير المتوضئ من مسّ المصحف .

فقد استدلوا بأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقضي حاجته ثم يخرج فيقرأ القرآن ، ولا يحجزه - وربما قال - ولا يحجبه عن ذلك شيء ليس الجنابة . رواه الإمام أحمد وأبو داود والترمذي والنسائي وابن خزيمة والحاكم وقال : هذا حديث صحيح الإسناد والشيخان لم يحتجا بعبد الله بن سلمة فمدار الحديث عليه ، وعبد الله مطعون فيه .

ورواه ابن الجارود في المنتقى ، وقال : قال يحيى : وكان شعبة يقول في هذا الحديث : نعرف وننكر . يعني أن عبد الله بن سلمة كان كبر حيث أدركه عمرو .

وأطال الشيخ أبو إسحاق الحويني في تخريجه وذكر طُرقه ، وذلك في غوث المكدود بتخريج منقى ابن الجارود ( ح 94 ) ، ورجّح ضعفه .

ومن قبله الشيخ الألباني – رحمه الله – فقد أطال في تخريجه والكلام عليه في الإرواء

( ح 485 )

ثم إن هذا الحديث لو صـح فإنه لا يدل على المنع ؛ لأنه حكاية فعل ، وحكاية الفعل المُجرّد لا يدل على المنع ولا يدل على الوجوب .



قال ابن حجر : قال ابن خزيمة : لا حجة في هذا الحديث لمن منع الجنب من القراءة ؛ لأنه ليس فيه نهي ، وإنما هي حكاية فعل . اهـ .



ومع أنه حكاية فعل إلا أنه حديث ضعيف لا تقوم به حُجّـة .



ومما استدلوا به أيضا حديث علي رضي الله عنه قال : رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ ، ثم قرأ شيئا من القرآن ، ثم قال : هكذا لمن ليس بجُـنب ، فأما الجنب فلا ولا آية . رواه الإمام أحمد وأبو يعلى والضياء في المختارة ، وضعفه الشيخ الألباني في الإرواء . الموضع السابق .



إذا ليس هناك حديث صحيح صريح في منع المُحدِث من قراءة القرآن ، سواء كان حدثا أكبر أو أصغر .



ثم إن البراءة الأصلية تقتضي عدم منع الجنب أو الحائض من مس المصحف أو من قراءة القرآن ، إذ الأصل عدم التكليف .

وهذه المسألة مما تعمّ به البلوى ، أعني الجنابة والحيض ، ومع ذلك لم يرد حديث واحد صحيح في منع الجنب أو الحائض في قراءة القرآن .

قال الإمام الشوكاني - رحمه الله - :
وليس من أثبت الأحكام المنسوبة إلى الشرع بدون دليل بأقل إثماً ممن أبطل ما قد ثبت دليله من الأحكام ، فالكل إما من التقوّل على الله تعالى بما لم يَـقـُـل ، أو من إبطـال مـا قـد شرعـه لعباده بلا حُجـة . اهـ .



ومذهب جماعة من السلف جواز قراءة الجُنب للقرآن ، إذ أن الجنابة والحيض مما تعمّ به البلوى ، ومع ذلك لم يرِد النهي عن القراءة في هذه الأحوال ، فعُلِم أنه مما عُفيَ عنه ، وبقي على أصله من عدم تأثيم قارئ القرآن في هذه الأحوال .



ولذا بوّب البخاري - رحمه الله - باباً في الصحيح فقال : تقضي الحائض المناسك كلها إلا الطواف بالبيت . وقال إبراهيم : لا بأس أن تقرأ الآية ، ولم يَــرَ ابن عباس بالقراءة للجنب بأسا .



قال ابن حجر في توجيه التبويب : والأحسن ما قاله ابن رشيد تبعا لابن بطال وغيره : إن مراده الاستدلال على جواز قراءة الحائض والجنب بحديث عائشة رضي الله عنها ؛ لأنه صلى الله عليه وسلم لم يَستثن من جميع مناسك الحج إلا الطواف ، وإنما استثناه لكونه صلاة مخصوصة ، وأعمال الحج مشتملة على ذكر وتلبية ودعاء ، ولم تمنع الحائض من شيء من ذلك ، فكذلك الجنب لأن حدثها أغلظ من حدثه .انتهى .


ولما سُئل سعيد بن جبير : يقرأ الحائض والجنب ؟ قال : الآية والآيتين .

وهذا الذي رجّحه الشيخ الألباني - رحمه الله - ومن قبله الشوكاني .
بل إن الشيخ الألباني - رحمه الله - يرى جواز قراءة الجنب للقرآن ، وأنه لا يوجد دليل صحيح يمنع الجنب من قراءة القرآن ، وإن كان الأولى أن يُقرأ القرآن على طهارة كاملة .
وقد ناقش الشيخ الألباني - رحمه الله - هذه المسألة في تمام المنة . ص 107 - 118
ورجّح أن المراد بقوله صلى الله عليه وسلم في حديث عمرو بن حزم : لا يمس القرآن إلا طاهر .
أن المقصود بـ ( الطاهر ) المؤمن .
والمشرك نجس بنص القرآن ، والمؤمن طاهر بنص قوله صلى الله عليه وسلم : المؤمن لا ينجس . متفق عليه .
قال - رحمه الله - : والمراد عدم تمكين المشرك من مسِّـه .
ويُراجع قوله - رحمه الله – وتفصيله في المسألة في تمام المنة في التعليق على فقه السنة



ثم إن النبي صلى الله عليه على آله وسلم ثبت عنه أنه كان لا ينام حتى يقرأ : ألم تنـزيل (السجدة) ، وتبارك الذي بيده الملك . رواه الإمام أحمد والترمذي .

ولم يُنقل عنه عليه الصلاة والسلام أنه تركهما لأجل الجنابة ، أو أنه قرأ بهما قبل أن يُجنِب .

مع أنه عليه الصلاة والسلام كان ينام ولا يمسّ ماء .

قالت عائشة – رضي الله عنها – عن عائشة قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ينام وهو جنب ولا يمس ماء . رواه الإمام أحمد والترمذي وابن ماجه والنسائي في الكبرى .



ولا شك أن قراءة القرآن على طهارة كاملة أنه هو الأولى والأفضل ، لقوله – عليه الصلاة والسلام – : إني كرهت أن أذكر الله عز وجل إلا على طهر - أو قال - على طهارة . رواه الإمام أحمد وأبو داود .


بارك الله فيكم وجزاكم الله كل الخير عنا
فنقول لشيخنا بارك الله فيه وجزاه الله خيرا


المفتي الشيخ د/ عبد البديع أبو هاشم

هات دليلك فالدين ليس من قال وما قيل
انما الدين الدليل
والحق اولى ان يتبع
اخوكم

المهاجر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سؤال وجواب فتاوي مهما
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الابداعات :: المنتدي الاسلامي :: المنتدي الاسلامي-
انتقل الى: